تبييض الأسنان.. فوائد ومضار

من المعروف أن الإبتسامة الجميلة سر جمال الوجه، وقد أصبح تبييض الأسنان في عصرنا الحاضر من أهم اكسسوارات الجمال وطرق …

تبييض الأسنان.. فوائد ومضار
من المعروف أن الإبتسامة الجميلة سر جمال الوجه، وقد أصبح تبييض الأسنان في عصرنا الحاضر من أهم اكسسوارات الجمال وطرق التجميل التي يبحث عنها الناس خاصة النساء، والسبب ان جمال الاسنان هو سر جمال الابتسامة.وكما يدل الاسم فان تبييض الأسنان هو علاج يؤدي إلى منح الأسنان بياضا يفترض ان يكون طبيعيا.وتتفاوت النتائج من شخص لآخر، ويعتمد التبييض على طبيعة الأسنان ونوع ودرجة اصفرار الأسنان، ونوع وتركيز المحلول المستخدم في التبييض، ونظام التبييض والوقت المستخدم، كما ويعتمد على درجة اتباع المريض للتعليمات التي يوصى بها بعد التبييض، وغير ذلك من العوامل.
ما الفرق بين تبييض الأسنان وتنظيف الأسنان؟
تنظيف الأسنان هو الإجراء الذي يقوم به طبيب الأسنان من كحت ما تراكم على الأسنان من الداخل والخارج من الرواسب الكلسية وملونات مثل النيكوتين والمشروبات الغازية الملونة للأسنان، وبعد عملية التنظيف تعود الأسنان إلى لونها الطبيعي، فتراكم الرواسب الكلسية والملونات عبر الزمن يؤدي إلى التهابات اللثة المتكررة وبالتالي حركة الأسنان المرضية ثم خلع الأسنان المبكر، كما يؤدي الى تسوس الأسنان ومن ثم رائحة الفم الكريهة.والتنظيف عملية ضرورية، لذا يجب مراجعة الطبيب كل 6 أشهر للتحقق من وجود الرواسب وإزالتها,وليس لذلك الإجراء أي محاذير إذا تم بواسطة أدوات التقليح الصوتية وفوق الصوتية وليس بالأدوات الدوارة في الفحص الدوري اللازم.
ويتم تبييض الأسنان مع بعض الحالات التي لا تنفع معها عملية التنظيف الخارجي للأسنان، مثل التصبغ الناتج عن سحب العصب، أو النزف داخل العصب، حيث يتم اللجوء إلى عملية التبييض الداخلي (فتح السن وادخال مواد أساسها الماء الأكسجيني مع الحرارة، فتخرج الصبغات من الأنسجة السنية ويفتحّ لون السن).أما في حال التبقّع الفلوري الشديد أو التصبغ بالتتراسكلين أو التصبغ الناتج عن تقدم العمر وغيره أو طلب المريض جعل أسنانه بيضاء جميلة.. فتجرى عملية التبييض الخارجي.

Comments are closed.